green boys

GREEN BOYS FOR 3AL L3ADIAN
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جاليوميةبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الباعة المتجولون يطالبون بنصيبهم من كعكة كأس العال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 568
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 23/09/2007

مُساهمةموضوع: الباعة المتجولون يطالبون بنصيبهم من كعكة كأس العال   السبت نوفمبر 24, 2007 5:20 am

يأمل البائع المتجول لوزاروس تلهاهاني /69 عاما/ الجد لسبعة أحفاد ، أن
يتم تبنيه من قبل إحدى المؤسسات الغذائية الكبيرة في أقرب وقت.

حيث يمتلك تلهاهاني أحد الاكشاك المؤقتة ال15 المنتشرة على امتداد الطريق
البادئ من استاد "سوكر سيتي" في مدينة سويتو الجنوب أفريقية.

ويجري العمل حاليا لتجديد استاد "سوكر سيتي" الذي سيستضيف مباراتي
الافتتاح والنهائي ببطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2010 بتكلفة إجمالية
تصل إلى مليار ونصف المليار راند لتوسيع قدرته الاستيعابية من 80 ألف إلى
94 ألف مقعد.

ويقدم لازاروس من كشكه المصنوع من قوائم خشبية تكسوها قطع القماش المضادة
للماء أطباق من اللحم والخضار المسلوق وعصيدة الذرة لعمال البناء في
الموقع الذين يبلغ عددهم 1600 عامل.

ومع وصول سعر هذه الوجبة إلى 15 راندا (دولارين) ، بفارق راند واحد أقل من
منفذ بيع الطعام بداخل موقع العمل ، فقد كان هذا الامر كافيا لدفع العمال
إلى الخروج من الاستاد بحثا عن الطعام.

كما يبيع لازاروس القهوة وفيتكويكس (الحلويات المقلية أو الكعك المشبع
بالدهون) والحلويات المغلية والسجائر بالواحدة. بينما يسمح بإجراء
المكالمات التليفونية مقابل 90 سنتا للدقيقة الواحدة في المكالمة المحلية.

ويقول لازاروس مشيرا إلى الاستاد الذي بدأ يتخذ شكله المقرر على هيئة قرع
عملاق "إن العمل يسير بشكل جيد .. في البداية لم يريدوا وجودنا هنا ..
ولكن العمال قاتلوا من أجلنا. فالقائمون على منفذ بيع الطعام لا يوافقون
على البيع للعمال بالدين ، أما نحن فنفعل".

وعندما يسير العمل بشكل جيد يعود لازاروس إلى منزله ومعه مكسسب يصل إلى
800 راندا شهريا بعد الديون المعدومة ، وهو ما يكفيه لدفع نحو مئة راند
لكل من أحفاده السبعة كمصاريف دراسية.

ويبحث لازاروس وجيرانه من أصحاب الاكشاك الاخرى حاليا عن فرصة تبني أحد
مؤسسات الطعام الكبرى لهم وذلك في محاولة للحفاظ على عملهم قبل انطلاق
بطولة كأس العالم نفسها في 2010 ، حيث يواجه أصحاب الاكشاك تهديدا بخسارة
الأماكن التي يشغلوها الان ليفسحوا الطريق أمام الرعاة الرسميين للبطولة
التابعين للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

ويقول تشيتشي سيليبي المنسق الاعلامي لحملة "مدن عالمية المستوى للجميع"
التي تمثل مجموعة البائعين "نريد أن نوفر لهم أماكن بيع ثابتة بحلول عام
2010 ، لذلك فإننا نطلب من المؤسسات الكبيرة ومن بينها بعض الشركات
الغذائية المعروفة كنستله ومستر آيس أن يتبنوا الباعة المتجولين".

وفي مقابل بناء الاكشاك الحالية بالطوب وتوصيل الكهرباء إليها ، يمكن
للرعاة الرسميين أن يلونوا واجهة الاكشاك بألوان شعاراتهم. وهو عرف سائد
في العديد من المناطق حيث تلون الحانات والمحال التجارية واجهاتها باللون
الاحمر المميز لشركة "كوكاكولا " على سبيل المثال أو اللونين الازرق
والابيض لمسحوق الغسيل "أومو".

ويقدر عدد الباعة المتجولين في جنوب أفريقيا بنحو مليون بائع ، وهي فئة من الناس جلبت بطولة كأس العالم لهم مصائر ممتزجة.

حيث تقول سيدة هندية من أصحاب المحال التجارية رفضت ذكر اسمها تعليقا على
حملة إخلاء شارع "دياجونال ستريت" ، وهو شارع تجاري كبير سابق بالقرب من
بورصة جوهانسبرج ، من الباعة المتجولين قبل عام 2010 " لقد قتلوا الشارع.
فقد انتهى كل شيء الان".

وأضافت "عندما يعاملون الناس بهذه الطريقة فإنهم يدفعونهم للسرقة".

ويهدف برنامج إحياء مدينة سويتو الداخلية بجوهانسبرج إلى جذب الاستثمار
إلى المنطقة من جديد بعدما هجرتها الاستثمارات الكبيرة في بداية التسعينات
من القرن الماضي بسبب انتشار الجريمة فيها.

ولكن منتقدو هذا البرنامج يحذرون من أن هذا التجديد يأتي على حساب التنمية الإجتماعية الاقتصادية بالمنطقة.

واختفت من واجهات المحال التجارية في شارع "دياجونال ستريت" العباءات
الأفريقية (بوبوس) وحقائب السفر زهيدة الثمن ومعاطف المطر باللاصقات
المبهرجة التي تمنع وصول الماء تماما إلى من يرتدونها.

كما اختفى لبعض الوقت من هذا الشارع ، قبل عودتهم تدريجيا ، بعض من ال12
ألف بائع متجول الذين كانوا يحاولون كسب رزقهم عن طريق بيع المحمصات أو
السمك المجفف أو الادوية الطبية التقليدية.

ويعمل الباعة المتجولون وكذلك أصحاب المحال الذين يعرضون بضائعهم خارج
محالهم حاليا بحذر شديد وهم يراقبون الشرطة التي قد تظهر أمامهم في أي وقت
فتصادر بضائعهم وتفرض عليهم غرامات مالية كبيرة للاتجار خارج "حدود
المناطق التجارية".

ووصف شاهد عيان لوكالة الانباء الالمانية معاملة الشرطة لبائعة متجولة حيث
ألقت الشرطة الماء على بعض ما تبيعه من الذرة المشوية فيما أخرجت حشوة
السبانخ من البعض الاخر.

وقال إدموند إلياس المتحدث باسم اتحاد التجار الوطنيين بجنوب أفريقيا "إن
كأس العالم له تأثير سلبي تماما على الباعة المتجولين" عاقدا مقارنة بين
ما تفعله بلاده وبين الصين التي تطارد العمال المهاجرين فقط خلال
استعداداها لدورة الالعاب الاوليمبية التي تستضيفها بكين العام المقبل.

وقال إلياس "لقد حاولت المدينة حشر التجار كقطيع الماشية داخل بعض الاسواق
المحدودة المكتظة وخارج المناطق التي ظل هؤلاء الباعة يكسبون رزقهم منها
لأعوام طويلة".

وحذر إلياس قائلا "إننا نصنع جيلا من الخارجين على القانون" مشيرا إلى أن
البيع في الشوارع كانت الوسيلة الوحيدة للدخول في اقتصاد المدينة بالنسبة
للعديد من فئات العمال غير الماهرين أو الأشخاص المهاجرين.

ولكن متحدث رسمي باسم المدينة نفى تماما وجود أي نية "لازعاج أو مضايقة
أصحاب الاعمال بل إن النية الحقيقية هي تشجيعهم مع مواصلة الاستثمار
بالمنطقة في الوقت نفسه".
























الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://vafankolo-l3assima.forumpro.fr
ayoub_rajaoui
rajaoui professionell
rajaoui  professionell


عدد الرسائل : 750
تاريخ التسجيل : 15/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: الباعة المتجولون يطالبون بنصيبهم من كعكة كأس العال   الأحد نوفمبر 25, 2007 3:53 am

walahi yla khdaw manha hta chwiya
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الباعة المتجولون يطالبون بنصيبهم من كعكة كأس العال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
green boys :: LES DERNIER DU RAJA ET LES GREEN BOYS :: SPORT INTERNATIONéL ET autre sujet-
انتقل الى: